الرئيسية / نصائح وأفكار / ماذا عن الشخص المستفز وطريقة التعامل معه؟ إليك الإستراتيجية الصحيحة

ماذا عن الشخص المستفز وطريقة التعامل معه؟ إليك الإستراتيجية الصحيحة

كيف تتعامل مع الشخص المستفز، إليك الإستراتيجية الصحيحة التي يمكنك من خلالها التعامل مع الشخص الذي يستفزك ويقوم بأزعاجك والتخلص منه نهائياً، جميعنا نقابل في حياتنا اليومية شخصيات لا تروق لنا، فالشخصيات الإنسانية فيها السيئة وفيها الحسنة ولا توجد شخصية تصل إلي الكمال فجميعنا ينقصنا شيئاً في شخصيتنا إلا أن هذا يتفاوت من شخص إلي آخر، عندما نقابل من يثير أعصابنا ويعكر مزاجنا نبدأ برصد أفكار للتعامل مع هذه الشخصيات حتي لا تؤثر علينا فيما بعد ولا تفسد علينا حياتنا ومنها  الشخص المستفز.

تعريف الشخصية المستفزة في علم النفس: هي الشخصية التي يهدف منها صاحبها الي إثارة شئ ما في نفس الطرف الآخر قولاً او فعلاً فهو يعلم الأشياء التي تهيج وتزيد من عصبية الشخص الذي أمامه فيبدأ بفعل هذه الأشياء عن قصد وهذا يعود إلي حالة سلوكية سلبية بداخلة، فقد يكون صاحب الشخصية المستفزة يفتقر إلي الثقة بالنفس فيلجأ لهذا الأسلوب للفت الأنتباه او لإثبات تميزه وقد يكون الإستفزاز بشكل عفوي غير مقصود.

كيف أستفز شخص ما؟
الشخص المستفز

من خلال وصفة دوت كوم سوف نشرح لكي كيفية فن التعامل مع الشخص المستفز.

ما هي الأخطاء التي نقع فيها عند التعامل مع الشخص المستفز؟

فن التعامل مع الشخصية المستفزة، نحن ندرس ملامح هذه الشخصية لكي نتعرف علي كيفية التعامل معها ولا نتعصب عند التعامل معها وإيقافها عند حدها فعند التعامل مع هذه الشخصية الصعبة يجب التعامل معها بطريقة صحيحة فكما نعلم أن لكل فعل رد فعل معاكس فنحن يجب ان نستخدم فنون الرد المناسب وينقسم معظم الناس عند التعامل مع هذه الشخصية المستفزة إلي قسمين:

  • القسم الأول: يقابل هذا الشخص المستفز بشكل مستفز ويقوم بالرد علية بصورة أغلط وذلك لتفادي الأذي الذي تعرض له بسبب هذا الشخص المستفز، وهذا النوع من التعامل يزيد من المشاحنة وكذلك يزيد الاثارة والعصبية أمامة، وهذا ما يسعي إليه هذا الشخص، وهو تعكير مزاجك وإتلاف أعصابك وعندها يشعر بالسعادة لأنه أنتصر في المواجهة التي بينك وبينة.
  • القسم الثاني: يتجنب هذه الشخصية، لا يعطي له أي إهتمام أو إعتبار ويحاول الإبتعاد عنه، وهذا أيضاً يشعر الشخص المستفز بإنتصاره.

في الحالتين تصرفك كان خاطئا ولا يمت لفنون الرد المناسبة بأي صله لأن الشخص المستفز في الحالة الأولي أيقن أنه وصل لمرادة فقد جعلك تنفعل، وفي الحالة الثانية شعر بأنك تضايقت وتأثرت بالكلام الذي قالة، فسواء تجاوبت مع الشخص المستفز أو إبتعدت عنة فأنت في خطر.

الحالة التي يجب إتباعها للتعامل مع الشخص المستفز

  • النظر للشخص بجدية دون عامل اعتباراً له مع إظهار ثقتك بنفسك أمام عينية
  • تكرار الكلمات أو العبارات أو الإيحاءات التي قام بها، ثم اطرح علية هذه الاسئلة
  1. ماذا تقصد بذلك؟
  2. ما النية التي بداخلك؟
  3. ما علاقتي بما تقول؟

ثم أنتظر الرد منة، بالتأكيد لم تجد الإجابة لأن إجابتة التي لم ينطقها إنه مجرد إستفزاز، فبذلك قد تكون تجنبت المشاحنات والعصبية التي كانت ستحدث، وتكون قد قطعت عليه إكمالة لمشروع تعكير مزاجكك، وقمت بإيقافة عند حده فيتجنب إستفزازك مرة اخري، فشعورة إنك لم تتأثر ولم تتعصب منة يأكد له عدم النجاح في الإستفزاز مرة اخري.

وقد نزيد هذا الموقف إيحابية من خلال نصح هذا الشخص بأن ما فعله لا يجوز حتي لو كان إستفزازة بدون قصد، أو كان بغاية تحفيزك، لأن من يريد تحفيز احداً يقوم بذلك بشكل مناسب وبعيداً عن الناس.

عن أحمد دسوقي

طالب بكلية الحقوق .. أهوى التدوين وكتابة المُحتوى .. أعشق كرة القدم .. وقراءة الروايات العربية والأجنبية.

تحقق أيضاً

تعرفي على أسماء بنات فرعونية نادرة ومعناها

أسماء بنات فرعونية ومعناها وعلامة تدُل على إسم الأنثي في عهد الفراعنة

أسماء بنات فرعونية على مر عصور مصر القديمة، ولكنها تصلُح لتسمية البنات في أي عهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *